الاثنين، 12 أبريل، 2010

الدور الأهم للعشائر في الأردن

صباح الخير
قبل ما أحكي أي كلمة...أرجوكم أن تقرؤوا الموضوع بطريقة مجردة من أي اتهام لأي طرف
الأحداث الاخيرة اللي حصلت في جامعة البلقاء و قبلها بعجلون هي أحداث صرنا نسمع فيها من فترة جديدة...طول عمرها العشائر موجودة بالأردن و جزء هام و كبير من تركيبة المجتمع الأردني...ولكن
للأسف يبدو ان الامور عم تفلت من ايدين العشائر لأنه مجمل الاحداث الاخيرة كان فيها تعدي على مواطنين و أملاك عامة...صحيح انه هاي التصرفات طايشة و وجهاء العشائر طبعا ما الهم يد فيها و لكن المطلوب ضبط أفراد العشيرة من قبل حكماءها...اللي صار غير مبرر و غير مقبول أبدا ... هو ينطوي تحت الجاهلية و بس...أنا بفهم مشاعر أهل القتيل الله يرحمه و لكن التحرك ما بيكون بهالطريقة...حتى القانون ما أخذ فرصته لسه...الدولة الاردنية دولة قانون و القضاء فيها بيتمتع بشفافية عالية و انا متأكد انه القاتل رح ياخذ جزاؤه اللي حدده ربنا...و في حالة انه القاتل ما أخذ العقاب اللي بيستاهله...هناك أكثر من طريقة لاستعادة الحقوق طبعا العنف مش ضمنها
القضية الثانية انه اللي صار في مخالفة صريحة لأوامر الله سبحانه و تعالى لما نصير نكسر و نخرب و نعتدي على أفراد عشيرة القاتل من باب انه لا تزر وازرة وزر اخرى...واعتداء على الأموال العامة و انتهاك لراحة المواطنين اللي ما الهم علاقة باللي صار...و اعتداء على هيبة الدولة بتخريب الممتلكات و تجاوز القوانين و الأنظمة...لحسن الحظ أنه الدولة عم تمارس ضبط النفس في التعامل مع هيك مواقف و الا كان الامور فلتت عن السيطرة...ولكن هاد الشي ما لازم يستمر...يعني العشائر متوقع منها تقوم بدورها في ضبط افرادها بنفسها و لازم عقلاء العشائر يتحركوا في اتجاه الوقاية من العنف و مش بس انتظار حدوث العنف للتحرك
التركيبة العشائرية هي من أهم أعمدة المجتمع الأردني و لكن اذا ما تم ضبط التصرفات اللي عم تصير رح تكون مشكلة عويصة و حلها صعب كتير
الله يقدم اللي فيه الخير للبلد و لأهله

هناك 3 تعليقات:

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني يقول...

كلام موزون و صريح.
آن الأوان لنقوم بفعل يقينا من هكذا ممارسات و ويلات، يكفينا كلاما ً و لنقم بما نحن جميعا ً مقتنعون به.
شكرا ً لك.

Dr.Mohammed يقول...

يا صديقي، للاسف انا لا اوافق لا من قريب و لا من بعيد على الدور العشائري في حل المشكلات ، و انا لا اقصد صغائر الامور كاختلاف مالي او تنازع على ارض و غيرها ، و لكن ما اقصد به هو التدخل العشائري في القضايا التي يذهب ضحيتها ارواح بريئة ،

لا يوجد اي مبرر ان يتم التنازل عن حق اهل المغدور "بفنجان قهوة"! ثم ترك الجاني "يسرح و يمرح" دون عقاب او ردع ، لقد سمعنا كثيرا مقولة "يابا اعملها و ما تخاف كل راس مالها فنجان قهوة" ،

من يتحمل مسؤولية الوضع الحاصل هو الحكومة بالدرجة الاولى فيجب وضع حد للتدخل العشائري في بعض القضايا ، فقضايا زهق الارواح و عدم الاكتراث بالنفس البشرية تتوجب منع تام من قبل الحكومة للتدخل العشائري.

بامان الله

Whisper يقول...

اللهم امين

كلامك صحيح 100 % و للاسف اصحاب القرار بالبلد اللي بقدرو يوقفو الامور عند حدها بمنتهى البساطه بتطبيق القانون عارفين هالشي و ساكتين
خلي العالم تلتهي ببعضها شوي

والكل صار يعتمد بتصرفاته على اسم العشيره اللي بنتمي الها وكأن هاد هو القانون اللي ماشي عليه